ولاية البحر الاحمر - الرحالة العرب
  التسجيل   التعليمـــات   قائمة الأعضاء   المجموعات الإجتماعية   التقويم   البحث   مشاركات اليوم   اجعل كافة الأقسام مقروءة


الرحال السوداني كل مايتعلق بتقارير السياحة في السودان ومناطقها ومواضيعها

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
افتراضي  ولاية البحر الاحمر
كُتبَ بتاريخ: [ 15-07-2009 - 08:50 PM ]
رقم المشاركة : ( 1 )
 
الطيب العطوي
رحال نشيط
الطيب العطوي متواجد حالياً
 
رقم العضوية : 1391
تاريخ التسجيل : Feb 2009
مكان الإقامة : السعودية
عدد المشاركات : 59
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :


البحر الأحمر

الموقع : تقع في شمال شرق السودانتحد بولاية كسلا ،الحدود الأرترية وساحل البحر الأحمر من الشرق ومن الغرب ولاية نهرالنيل.
العاصمة : بورتسودان
المساحة : 212.800 كلممربع.
الوالي : محمد طاهر أيلا نائبالوالى ووزير التعليم العام : عيسي كباشي وزير المالية والاقتصاد : موسى على شاشوزير الثقافة والاعلام والشباب والرياضة : د.طاهر محمد موسى وزير الشئونالاجتماعية: حامد صالح اسناي وزير الصحة: د.ابوبكر الدرديري وزير الاستثمار :عثمانمحمد وزير السياحة : عبدالله كنة معتمد محلية بورتسودان : سيدي عمرقبسة
عدد السكان : 1.400.000نسمة.
أهم القبائل : الهدندوه / الأمرار /: الديانات الاسلام
اللغات واللهجات: العربيهوالبجاويه
أهم المدن: بورتسودان / [[سواكن]/ هيا / جبيت وسنكات ودرديب
الحرف السائدة: صيد الأسماك / الرعي والتجارة
عدد المحافظات: 5 وهي : البحرالأحمر /سنكات / حلايب طوكر وهيا
عدد المحليات: 19
عدد المدارس بالولاية: 308 مدرسةأساس، 26 مدرسة ثانوية، 14 مدرسة للرحل ومدرسة واحدة للحالاتالخاصة
الجامعات الحكومية :-
الجامعة:جامعة البحر الاحمر
عددالكليات: 9
الجامعات الأهلية ::
الجامعة :جامعة بورتسودانالاهلية
عدد الكليات: 4
كلية الثغر التقنيهالجامعيه
عدد المستشفيات : 17
أهم المشاريع الزراعية دلتاطوكر
أهم المحاصيل الزراعية: الذرةوالدخن.
المصانع :
أهم الصناعات: صناعات وبعضالصناعات التحويلية
اهمية الولاية : اقتصاديه أثرية ،سياحية ، زراعية ورعوية
أهمالمعالم:
نبذة : تمثل الولاية بوابة السودانإلى الخارج عبر ميناء بورتسودان . بها منطقة للتجارة الحرة ، تعتبر من أهم مناطقالتجارة الحرة في أفريقيا ، إضافة إلى ميناء بشائر لتصدير البترول لسواكن .
يعتبر البترول من أهم الصناعات ،إضافة إلى تصديرالذهب . الثروة الحيوانية 66842 رأس.
أهم المدن: 1 بورتسودان وهىعاصمة الولايه 2 سواكن وتمثل جزءمن التاريخ السودانى 3 اوسيف وجبيت المعادن وهىمناطق غنيه بالمعادن 4 ارياب وهى منطقه غنيه بالذهب 5 جبيت سكه حديد وهى من أهمالمناطق العسكريه في السودان 6 طوكر وهى المنطقه الزراعيه الأفضل فيالولاية

توقيع : الطيب العطوي

عادي وعادي جداَ انت تقسي ونحن ننسي ولو مراكب شوقنا تاهت بكرة بالافراح بترسي

رد مع اقتباس
كُتبَ بتاريخ : [ 18-07-2009 - 10:40 AM ]
 
 رقم المشاركة : ( 2 )
حازم حسين
رحال جديد
رقم العضوية : 1966
تاريخ التسجيل : Jul 2009
مكان الإقامة : السودان
عدد المشاركات : 18
عدد النقاط : 10

حازم حسين متواجد حالياً



بورتسودان عاصمة السياحة السودانية لتوفر معظم انماط السياحة بها من البيئية والبرية وسياحة الغطس والتصوير تحت الماء وسياحة المغامرات التي تصلح في اركويت وسياحة الاثار بسواكن وسياحة الصيد والسياحة الدينية وغيرها ونتمنى لها التقدم والنجاح ونتوقع ذلك في ظل وجود اسد سياحي على رأس حكومتها ايلا الذي غير شكلها وجعلها تضاهي العاصمة القومية وتتفوق عليها من حيث النظافة والجمال

رد مع اقتباس
كُتبَ بتاريخ : [ 18-07-2009 - 10:49 AM ]
 
 رقم المشاركة : ( 3 )
حازم حسين
رحال جديد
رقم العضوية : 1966
تاريخ التسجيل : Jul 2009
مكان الإقامة : السودان
عدد المشاركات : 18
عدد النقاط : 10

حازم حسين متواجد حالياً



المنتجعات والحدائق ببورتسودان

نتحدث هنا عن المنتجعات بتلك الولاية الساحرة..قرية عروس.. المتمددة على مساحة 50 فدان شمال بورتسودان وتبعد عنها ايضا 50 كيلو متر من قلب المدينة ،الطريق اليها معبد ..الجو فيها ممتع خريفا وصيفا وشتاء.. الروعة هناك تأسر القلوب وتأخذك الى عالم اخر.. تحتوي على 15 وحدة سكنية كل وحدة بها غرفتين تسع لشخصين.. ايضا هناك منتجع البحر الاحمر ويعتبر الافضل من حيث التجهيزات ومكوناته اذ يحتوي على مركز متكامل لمعدات ومستلزمات الغطس بالاضافة الى مكتبة للقراءة وكافتريا تقدم مختلف الوجبات ، ويسع المنتجع ل 20 شخص ، ايضا هناك قرية تراثية يملكها محمد نور هداب في الطريق المؤديه الى سنكات , كما توجد عدد من المنتجعات الاخرى قيد الانشاء وعدد اخر ادرج ضمن مشروعات الوزارة.اما الحدائق والمنتزهات الداخلية فهناك قرابة الاربع حدائق ،لونا بارك والشهيد والسي لاند..
وان كنت من هواة البحر ومن جلاسه فالكورنيشات الاربع الممتدة على الساحل تتيح لك مكان للسمر وجلسات الاهل والاصدقاء كما توجد به عدد مقدر من الكافتريات السياحية التي تقدم المشروبات الساخنة والمأكولات المختلفة.
مصيف اركويت
اما اذا اشتد الصيف وارتفعت درجات الحرارة في بورتسودان فما عليك الا ان تحزم حقائبك وتذهب الى مصيف اركويت والذي يبعد عن بورتسودان قرابة 170 كيلو لتستمتع بالمناخ المعتدل كما يوجد بالمصيف فندق يسع ل20 شخص بمستوى متواضع تسعى وزارة البيئة والسياحة لتطويره وتوسعته لاستقبال اكبر عدد من النزلاء.

رد مع اقتباس
كُتبَ بتاريخ : [ 18-07-2009 - 10:51 AM ]
 
 رقم المشاركة : ( 4 )
حازم حسين
رحال جديد
رقم العضوية : 1966
تاريخ التسجيل : Jul 2009
مكان الإقامة : السودان
عدد المشاركات : 18
عدد النقاط : 10

حازم حسين متواجد حالياً



بورتسودان بعيون السياح
كاتيا سترلينيلي ايطالية الجنسية احد سياح الغطس جائت لبورتسودان لاول مرة وقالت لم اكن اعلم شيئا عن السياحة في السودان الا عبر حديث اصدقائي من السياح الذين جائو للسودان فاخبروني ان البحر من انقى البحار وتكثر فيه اسماك القرش ، وفعلا عندما اتيت تفاجأت بروعة البحر وجماله ونقائه كما شدني منظر الاسماك الملونه واسماك القرش الكثيرة .
ايمن بستيم رئيس بحارة في مركب ترنادو يقول انه من محافظة البحر الاحمر في مصر ويأتي للسودان على مدى اربع سنوات متتالية عبر عن سعادته ببورتسودان ومقوماتها السياحية بالاضافة للتنمية الملحوظة التي راقبها وقال لم يكن الكورنيش بشكله الحالي وتم رصفه وانشاء الكافتريات السياحية فيه كما شهدت المدينه بشكل عام لتطور كبير في الطرق والاسواق فمن خلال تجولنا في المدينة لاحظنا النمو عام بعد عام نشهد شيئا جديدا.
احمد فؤاد شيف من مصر يعمل في ذات المركب قال ان البحر في السودان نقي ومتميز بالشعب المرجانية والاسماك التي وجدت من السودان مكان امن للتكاثر لقلة الحركة والتلوث ففي مصر يتسبب الزحام في حركة المراكب والبواخر والسياح في نفور الاسماك وهروبها.
ساندرا سائحة اسبانية ايضا زارت السودان لاول مرة وابدت اعجابها كثيرا بمنطقة ابوحشيش وسوق السمك المركزي بعد ان تناولت وجبة من السمك المشوي والطازج من البحر الى النار ووعدت بتكرار زيارتها للسودان.

رد مع اقتباس
كُتبَ بتاريخ : [ 18-07-2009 - 10:52 AM ]
 
 رقم المشاركة : ( 5 )
حازم حسين
رحال جديد
رقم العضوية : 1966
تاريخ التسجيل : Jul 2009
مكان الإقامة : السودان
عدد المشاركات : 18
عدد النقاط : 10

حازم حسين متواجد حالياً



اول وزير للسياحة بولاية البحر الاحمر يتحدى :
عبدالله كنة: سنجعل من بورتسودان عاصمة السياحة السودانية بلا منازع
السياحة الداخلية تشهد نموا مضطردا من المواطنين لتوفر الجواذب السياحية

ماذا عن مقومات الولاية السياحية؟وكيف ترى السياحة الداخلية؟

السياحة بولاية البحر الاحمر غنية جدا بالموقومات والجواذب السياحة التي باتت محط انظار السياح العرب والاوربيين وذلك من خلال ماتمتلكه الولاية من شاطئ البحر الاحمر وتعد مياه البحر ببورسودان من انقى البحار بالعالم على شهادة الكثير من السياح الاجانب الذين زارو المنطقة لممارسة الغطس والتصوير تحت الماء , كما ان الشعب المرجانية الموجودة مميزة جدا لعدم التعدي عليها اواي تلوث يضر بها ، ولو تحدثنا عن المحميات البحرية فان هناك محميتان سنجنيب ودنقاب ومنطقة سنكات التي ييميز بجو معتدل وجميل جدا يقصده سكان المنطقة للاستمتاع به ،ايضا هناك مصيف اركويت يعتبر ملاذ امن لاهالي الولاية من حر الصيف ونتحدى كل الولايات بتلك المقومات لتكون ولاية البحر الاحمر عاصمة للسياحة وهذا واضح من خلال زيادة حركة السياحة الداخلية التي تنمو عام بعد عام .

المنتجعات والقرى السياحية محدودة هل هناك خطة لزيادتها؟
نعم هناك قرية عروس وهي جاهزة لاستقبال السياح وبها سعة استيعابية معقولة ويجري الان التوسع فيها ، ايضا هناك منتجع اركويت الذي يبعد عن بورتسودان 175كلم جنوبا بمساحة 3800 قدم فوق سطح البحر ويتميز جوها بمناخ معتدل طوال العام وهو مناخ البحر الابيض المتوسط ويعد من اهم المصايف لكنه يحتاج للتأهيل وانشاء استراحات ومرافق للخدمات السياحية
بالاضافة لقرية ايمان والتي تقع شمال بورتسودان وتبعد عنها 27 كلم وبها موقع للغطس وبها استراحة للسياح ايضا في الجنوب عندنا مدينة عقيق وجزيرة عيري ومشهورة بوجود مدافن اموية كبيرة ويقول المؤرخين انه بعد انتكاسة الامويين في الخلافة من هرب منهم جاء لهذه المنطقة واختلطو مع سكانها و الان مايكتبه المؤرخين واختلفو فيه وهي الهجرات الاسلامية الاولى بعد حروب قريش مع المسلمين اين نزلو هل في اريتريا ام في السودان وهناك مؤرخين بيقولو انهم نزلو في منطقة عقيتاي في محلية عقيق وقيل ان اول اذان رفع في افريقيا رفع بعقيتاي الا انها تحتاج للبحث من قاماتنا بجامعة الخرطوم لتأكيد هذه المعلومة الى جانب انماط السياحة الاخرى التي تتميز بها الولاية كسياحة الاثار والسياحة البيئية وسياحة الصيد ونفكر الان بانشاء محمية طبيعية لحماية الحياة البرية بالولاية.
محميات سنجنيب ودنقناب البحرية بماذا تتميز؟
محمية دنقناب كانت تشرف عليها منظمة دولية وهي منظمة افريكا بارك لكنها انسحبت ونحن بصدد عمل منظمات وطنية لحماية المحميات وادارتها في حال كان انسحابها نهائيا وتذخر المحمية بالكثير من انواع الاسماك المختلفة والنادرة والطيور البحرية من جزر تايلا كالنورس و الكثير من الشعب المرجانية وتقع في منطقة ضحلة وشبه مغلقة نتيجة للتكوينات المرجانية اما محمية سنجنيب والتي تقع في المياه الاقليمية السودانية داخل البحر الاحمر وهي محمية بحرية تتميز بوجود الشعب المرجانية ومايصاحبها من وجود نباتي وحيواني من اسماك وحيوانات بحرية وهي الجزيرة الوحيدة بالبحر الاحمر التي تكتمل فيها دائرة الشعب المرجانية "اتول" ويتواجد بها تقريبا حوالي 124 مجموعة من الشعب .
كيف وجدتم النشاط السياحي بعد ان رفعت الادارة لوزارة وكيف تنظر الحكومة للوزارة ؟
كان هناك عمل ممتاز ووجدنا كوادر مؤهله جدا في الادارة وبعد ترفيعها توسعت الاختصاصات وحكومة الولاية كما اسلفت على راسها الولي محمد ايلا كان وزيرا للسياحة لذلك فهو ينظر اليها بنظرة مميزة ويدعمها بشكل كبير ايمانا منه بدور السياحة في محاربة الفقر بتوفير فرص العمل والحد من البطالة لذلك ليس لدينا اي مشاكل من الناحية المالية.
قطاع الفنادق والطاقة الائيوائية بالولاية كيف هي؟
الطاقة الائيوائية بالولاية جيدة نوعا ما وبها عدد من الفنادق الا انها تحتاج لمزيد من التوسع في هذا القطاع خاصة وان الولاية لها مستقبل مبشر في مجال السياحة وقد تكون الاولى لما تذخر به من مقومات وجواذب سياحية .


التعديل الأخير تم بواسطة حازم حسين ; 18-07-2009 الساعة 11:21 AM سبب آخر: اضافة صورة

رد مع اقتباس
كُتبَ بتاريخ : [ 18-07-2009 - 11:30 AM ]
 
 رقم المشاركة : ( 6 )
حازم حسين
رحال جديد
رقم العضوية : 1966
تاريخ التسجيل : Jul 2009
مكان الإقامة : السودان
عدد المشاركات : 18
عدد النقاط : 10

حازم حسين متواجد حالياً



[I]
قرية عروس..لو كنت مهموما وحزينا فاذهب هناك فالبحر يحتويك
اجراه:حازم حسين
دائما مانذهب اليه للمرح وحتى المهموم ومن ضاق صدره ليلقي عليه همومه ويتأمل في رحابة صدره التي تزينها الامواج المتلاطمه ويزيد جمالها لون الزبد الابيض.. البحر جمال يأخذك الى حيث لاتنتهي بك المسافة ..وهنا البحر الاحمر شرق السودان وتحديدا في بورتسودان والتي تبعد عن العاصمة الخرطوم 800 كيلو تقريبا لكن الوصل اليها ممتع برا لتنقلك عبر الولايات المختلفة او جوا لكن المتعة لن تشاهدها كما البر.. وهنا نتحدث عن احد المنتجعات بتلك الولاية الساحرة..قرية عروس.. المتمددة على مساحة 50 فدان شمال بورتسودان وتبعد عنها ايضا 50 كيلو متر من قلب المدينة ،الطريق اليها معبد ..الجو فيها ممتع خريفا وصيفا وشتاء.. الروعة هناك تأسر القلوب وتأخذك الى عالم اخر حيث تصفو نفسك وتحدثها بعد ان تلقي بهمومك على البحر الاحمر بالوانه الزاهية.. لن يبخل عليك ذاك البحر وسيحتضن كل همومك ويعطيك الامن والامان .. خذ نفسا عميقا واحتفظ به لثواني.. انه نسيم البحر لن تشعر بضيق في صدرك بل سيتجدد نشاطك.. هي فعلا عروس البحر في تلك المنطقة ..وتضم تلك القرية 15 وحدة سكنية على مستوى عالي من الاثاث والبناء كل وحدة بها غرفتين باربع اسرة.. ولو دققت في منظر الوحدات من الخارج ستجد انه يعطيك شكل النسر .. طارق يوسف حسين مدير القرية يحدثنا عنها ويقول ان هذه المباني منذ السبعينات واول من بناها هم الطليان او هم اول من نشطها وقيل انها هي كانت الاقدم ومن خلال تلك الفكرة جائت شرم الشيخ بمصر لذا تعتبر هي صاحبة السبق وتعتبر شرم الشيخ الخيار الثاني لعروس لان نفس الجهة التي بنت عروس هي من انشأت شرم الشيخ..لكن عروس تتميز بنقاء البحر في منطقتها لعدم تلوثه باي مؤثرات اخرى ..وكانت المقر الدائم للايطاليين ونزلائهم لفترة طويلة وتوقفو عن العمل لاسباب..وتوقف العمل بالمنطقة لفترة لعدم رغبة المستثمرين الوطنيين في استغلالها لعدم جدوى المشروع بالنسبة لهم ولعائدها الضعيف.. بعدها كانت مستخدمة للحكومة السودانية والتي جعلتها معسكر للتدريب والدفاع الشعبي.. كما انه يقال ان اليهود الفلاشا كانو يرتحلون عبرها.. وتنقلت بعدها ملكيتها لعدة جهات الا انها لم تستغل بالشكل المطلوب لضعف الوعي السياحي بالمجتمع ..
متى قمتم بتأجير القرية وماذا اضفتم لها؟
وفي العام 2004 قمنا نحن بتأجيرها من وزارة السياحة لمدة عشرين عام لصالح الشيخ مصطفى الامين..لكن بعد ان تسلمناها كانت في حالة رديئة وقمنا بتأهيلها وانشاء عدد من الاستراحات وقمنا بزراعة 1500 شجرة جوز الهند الا ان طبيعة المياه المالحة لم تساعد على استمراريتها وماتت .. تشغيل القرية مكلف وذلك لاننا نعتمد على مولدات الكهرباء بالديزل حتى المياه نحضرها من المدينة بتناكر لذلك تزيد من تكلفة الاقامة والاعاشة بالقرية الا اننا نتماشى في الاسعار فتبلغ قيمة الليلة 140 دولار قابلة للتفاوض حسب فترة الزبون ومكوثه بالمنطقة ايضا كلما كان عدد النزلاء اكثر كلما كانت القائدة اكبر لتقليل تكلفة التشغيل والاستفادة منها في تشغيل كل الوحدات لذلك عادة مانفضل العمل مع المجموعات اما بالنسبة للعرسان نقوم بتحديد زمن معين بيحث نستطيع تجميع عدد مقدر لتشغيل كافة الوحدات ..
وتوجد بالقرية عدة يخوت كانت تعمل بالايجار للصيادين وهواة الجولات البحرية كما ان هناك مواتر باربع عجلات ,وسبيت بوت وعندنا يخت به غرفة وصالة وحمام ومطبخ وبلكونتين اسمه( الدك) ويسع ل15 شخص ايضا من وسائل الترفيه..معظم نزلاء القرية من الاجانب ونادرا ما يأتي المواطنين لقضاء اجازاتهم اوفترة معينة بالقرية ماعدا القلة من العرسان ويعود ذلك لضعف ثقافة السياحة وهجرة الباقي للخارج..
متى يبدا الموسم بالقرية؟ يبدا من شهر اكتوبر حتى ابريل من العام التالي لانه هو الموسم الملائم والجيد للاستمتاع بالبحر اما في الصيف فلا يفضل السياح زيارة السودان في ذلك الموسم..
هل لديكم معدات للغطس خاصة وان المنطقة تعتبر من انقى البحار في العالم؟
حتى الان لم ننشأ مركز للغطس لكننا نجري الان الاعداد لتنظيم كورسات لتعليم الغطس وعملنا دراسات الجدوى وقد حددنا ان يكون المركز بالخرطوم وبورتسودانوالان لدينا مركز غطس متكامل سيتم انشاءه بالقرية.
كيف ترى العمل بالقرية وماذا عن مشاركاتكم في المعارض الخارجية للترويج لها؟
لم نشارك في معارض خارجية لكن لدينا علاقات مع وكالات بالخارج تفوج لنا احيانا عددا من السياح اما داخليا فنتعامل ايضا مع بعض الوكالات لتنظيم رحلات سياحية للمواطنين الا انها لا تجد اقبالا ورواجا كبيرا.[/
I]

رد مع اقتباس
كُتبَ بتاريخ : [ 20-07-2009 - 06:47 AM ]
 
 رقم المشاركة : ( 7 )
سلوى هارون
مشرفة الرحال السوداني
رقم العضوية : 406
تاريخ التسجيل : May 2008
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 583
عدد النقاط : 10

سلوى هارون متواجد حالياً



اخي الطيب العطوي
موضوع رائع ومقدر لكن ينقصه الصور
في انتظار المزيد من ابداعاتك

دا رابط عن مدينة بورتسودان يمكنك الاستفادة منه


توقيع : سلوى هارون

ادعوكم للاطلاع على موضوع قرية مروي السياحية


http://www.alrahhalah.com/vb/showthread.php?t=15201



رد مع اقتباس
كُتبَ بتاريخ : [ 21-07-2009 - 09:30 AM ]
 
 رقم المشاركة : ( 8 )
حازم حسين
رحال جديد
رقم العضوية : 1966
تاريخ التسجيل : Jul 2009
مكان الإقامة : السودان
عدد المشاركات : 18
عدد النقاط : 10

حازم حسين متواجد حالياً



لهيب بورتسودان يدفع سكانها اليه..ولكن
مصيف اركويت (فردوس الشرق).. طبيعة ساحرة "بئر معطلة وقصر مشيد"
بورتسودان:حازم
كل الروعة وجمال الطبيعة هناك.. جبال ووديان سهول وهضاب خضرة وهواء عليل يملاء الرئتين انتعاشا ونشاطا..ان اردت ذلك فمكانك بمصيف اركويت والذي يبعد عن مدينة بورتسودان 170 كيلو تقريبا.. يربطها طريق معبد يمر بك عبر هيا وجبال العقبة البهية وسنكات .. حق لاهلها ان يسموها فردوس الشرق فهي كذلك وزادها مكانة وعزة ضريح عثمان دقنة الذي يعلو احد جبالها المجاورة لسد العقبة.. في ذلك المصيف هدوء وسكينه لاتسمع سوى صوت الهواء النقي الذي يزيد الجسم انتعاشا ونشاطا.. نعم اذهبو الى هناك لتجدو ما اقول وتستمتعو بجمال الطبيعة في ذلك المصيف..الا ان ذلك المصيف ليس به سوى فندق واحد شكله تراثي من الخارج لكنه غير سياحي من الداخل وقبل ان احكم على اثاثه وغرفه جاء الجواب سريعا من احد نزلائه فبعد ان وصلنا الى هناك في الثالثة ظهرا وجدنا سيارتنا تقفان بالقرب من الغرف الفندقية فرحت وقتها واستبشرت خيرا ان هناك مواطنين يقصدون ذلك المصيف لقضاء اجازاتهم الاسبوعية او السنوية اخذت جولة حول المكان ووثقته بالصور وفجأة خرج احد النزلاء من غرفته فانطلقت نحوه بهدوء لاتعرف عليه واستطلع رأيه..
وسائل ترفيه
فقال ابوبكر عثمان عبيد وهو مهندس يعمل بالخرطوم جئنا في هذه الاجازة لزيارة بورتسودان للتعرف على مناطقها وجواذبها السياحية بدلا من السفر الى الخارج فقررنا ذلك فكانت جولتنا في عدد من المنتجعات السياحية بالمدينة من قرية عروس ومنتجع ايمان فكانت جيدة نوعا معا وشكلها مقبول الا انها تنقصها بعض الكماليات من وسائل الترفيه والالعاب للاطفال وتحتاج لقليل من الجهد لتكون ملبية لطموحات زوارها ..اما المدينة بشكل عام فهي ايضا سياحية من الدرجة الاولى وظهرت فيها لمسات الوالي ايلا الذي البسها حلة زاهية تليق بمكانتها كميناء للسودان، اما عن مصيف اركويت فقد سمعنا عنه كثيرا من حيث روعة المكان وجماله والاثار التي به من قصر نميري وضريح دقنة لكننا قررنا الرحيل بع نصف ساعة من وصولنا..لماذا؟ المكان غير مهيئ للسكن فالاثاثات بالغرف ليست بالمستوى بل هي اقل من ان تكون مسكنا في حي شعبي فضلا عن انه مسكن بمصيف سياحي له سمعته فالفرش والدولاب والارضية غير مريحة ابدا ومقززة ولاتوجد ماء او تلفاز لذلك قررنا الرحيل فورا..
قررنا العودة
اما معاذ محمد الامين كان رأيه متفقا مع ابوبكر وقال اننا كنا نتوقع ان تكون افضل واجمل من ذلك انعكاسا لسمعتها التي يعرفها كل السودانيين وقرأو عنها لكننا تفاجأنا بذلك الوضع السئ وكنا نود ان نقضي يوما به لكننا قررنا العودة الى الخرطوم ، نعم مناخ المنطقة وجوها رائع جدا وجميل والمناظر الطبيعية ساحرة ولكن لاتوجد فنادق مهيئة بالشكل المطلوب ولاتوجد وسائل ترفيه كما في المنتجعات والمصايف بالدول العربية فقد زرنا العديد من الدول وقررنا هذا العام زيارة بلادنا للاستمتاع بها ومعرفتها ولكن لم تكن عند الطموح حتى المطعم او الكافتريا لاتوجد بهذا الفندق ويحتاج لمزيد من الاهتمام واكمال النواقص التي يحتاجها السائح سواء الداخلي او الخارجي.
عم حامد بشير هو المسئول عن الفندق ويعمل به منذ عام 1963م منذ ان كان يتبع للسكة حديد كما يقول حتى تمت خصخصته وبيعه وتتولى ادارته شركة الثغر الهندسية ويحتوي الفندق على 33 غرفة وكل غرفة بها سريرين وحمام بالاضافة لمطبخ وبوفيه جاهز لتقديم الطلبات ولكن شرط ان يحضرها النزيل معه وقيمة الليلة بالغرفة 50 جنيه والوصول الى المصيف ليس صعبا فهناك حافلات صغيرة من سنكات الى اركويت ب 5 جنيه وعادة مايقبل سكان بورتسودان عليها بالصيف وبعض السياح.

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الاحمر, البحر, ولاية


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:21 AM.